الرئيسية /الطب البديل : علاج القلق وأسبابه
11 أبريل، 2019

علاج القلق وأسبابه

d4c81b8b786026f32d0c4ad43a5c1131c08c7132r1 640 480v2 hq 3

يبحث عدد كبير منا الناس عن طرق علاج القلق، والذي يعتبر واحد من أكثر الأشياء الشائعة والمنتشرة بشكل كبير بين الناس، ويمكننا أن نعرف القلق على أنه حالة نفسية تطرأ على الشخص في شكل توتر بشكل مستمر، وهي نتيجة شعور الإنسان بوجود خطر سيأتي له، ومن الممكن أن يكون حقيقي أو وهمي.

وعادة يصبح القلق بحاجة إلى علاج ضروري، في حالة الزيادة عن الحد الطبيعي له، ومن أبرز الأسباب التي من الممكن أن تؤدي إلى إصابة الشخص بالقلق، هو تعرضه للكثير من التجارب السيئة والإحباطات، أو وجود مشكلات خلال الطفولة أو الخبرات السيئة أو الاستعداد النفسي أو الضرر الجسدي.

علاج القلق
ويوجد الكثير من الطرق التي يمكن من خلالها علاج القلق، ومن الممكن استخدام طريقتين، وهم علاج القلق باستخدام الأدوية، أو علاج القلق النفسي.

ومن الممكن علاج القلق باستخدام الأدوية، من خلال تناول الإنسان بعض الأدوية التي تهدأ من روعه وتجعله يسترخي أكثر ومن أبرز تلك الأدوية:

الأدوية المضادة للقلق، والمواد التي تهدئ الشعور به، ومن الممكن أيضا استخدام الأدوية المضادة للاكتئاب، والتي تساعد في التخلص من القلق بشكل كبير من خلال التأثير في الناقلات العصبية التي تعتبر مسببة للقلق، ويجدر بنا التنبيه عدم تناول أي دواء قبل الرجوع إلى الطبيب واستشارته.

علاج القلق النفسي
ومن الممكن علاج القلق النفسي من خلال توفير الطرق التي تجعل الإنسان في راحة تامة والابتعاد عن أي مشاكل أو غيرها من مسببات القلق، ويعتمد العلاج النفسي عادة على متخصصين في مجال الصحة النفسية، ويكون ذلك من خلال جلسات نفسية.

أسباب القلق
ويوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى القلق عادة، ونستعرض سويا أبرز تلك الأسباب:

إقرأ أيضاً :  ماهى فوائد نبات الناردين لـعلاج البواسير

عدم القدرة على النوم
حيث من الممكن أن يظل العقل منشغلا في التفكير في أكثر من شيء، وهو ما يعيقه بشكل كبير عن النوم.
شعور المريض الدائم بالذهاب إلى الحمام.
إصابة المريض بمرض يؤدي إلى آلم شديد.

تناول بعض الأدوية
ومن الممكن أن تؤدي بعض الأدوية إلى إصابة الإنسان بالقلق ومن أبرز تلك الأدوية مضادات الاكتئاب، وأدوية علاج الربو والضغط.

مشاكل الهضم قد تكون سبب في إصابة الشخص بالقلق، وتحدث تلك المشاكل عادة بسبب الإفراط في تناول الطعام قبل النوم، أو اتباع نظام غذائي غير صحي.

الاضطرابات النفسية
ومنها توقف النفس أثناء النوم، أو الشخير أو غيرها من الاضطرابات من الممكن ان تصيب الإنسان بالقلق.

التقدم في العمر
من الممكن أن يكون التقدم في العمر سبب كافي في إصابة الإنسان بالقلق، حيث إن في بعض الأحيان التفكير المستمر بالمخاوف الصحية والمشاكل التي من الممكن يتعرض لها الإنسان قد تصيب الشخص بالقلق منها بشكل كبير، حيث يظل الشخص خائفا من إصابته بالكثير من الأمراض ويفكر في طرق العلاج منها.

الى هنا قد وصلنا الى نهاية المقالة اذا اعجبك الموضوع لاتبخل علينا بمشاركتة على مواقع التواصل الاجتماعي ليستفيد

الغير كما نرجو الاشتراك بقناة الموقع على اليوتيوب بالضغط هنا وكذلك التسجيل بالموقع لتحميل الملفات الخاصة بالاعضاء

وفي النهاية لا أملك إلا أن أقول أنني قد عرضت رأيي وأدليت بفكرتي في هذا الموضوع لعلي أكون قد وفقت في كتابته والتعبير

عنه وأخيراً ما أنا إلا بشر قد أخطئ وقد أصيب فإن كنت قد أخطأت فأرجو مسامحتي وإن كنت قد أصبت فهذا كل ما أرجوه من الله

اتمنى ان يكون المقال اعجبكم اترك لنا تعليق و شكراً