علاج الشوكة العظمية بالأعشاب

الشوكة العظمية بأنها التهابات تصيب الألياف الرخوية لكعب القدم، الأمر الذي يقود إلى ترسب الكالسيوم في هذه المساحة، وتُسمى تلك الوضعية

بالشوكة العظمية أو شوكة الكعب، ومن الممكن الكشف عنها بأسهل ما يمكن بواسطة الأشعة حيث تبدو على شكل نتوء عظمي، ويوجد عديدة عوامل

للإصابة بتلك الوضعية كأن يصدر ترسب لبعض أشكال الأملاح في الكعب مثل حمض اليوريك أو نتيجة لـ ارتداء الكعب العالي، أو الإصابة بالتهاب بكتتيري، أو

ارتداء أحذية بمقاسات ضيقة، أو كثرة السَّير حافياً، أو مبالغة وزن الجسد، وسنقدم أثناء ذلك النص أساليب دواء الشوكة العظمية بالأعشاب.

دواء الشوكة العظمية بالأعشاب

  • يتم تحديد دواء الشوكة العظمية عقب تشخيص الوضعية، حيث يتم أولاً فعل التحاليل الطبية للكشف عن الداعِي الأساسي للإصابة بتلك الوضعية، وفي حال وجود مرض عضوي ما مثل الروماتيزم أو النقرس فيجب دواء الداء العضوي بالأدوية الطبية الضرورية وتحت إشراف الطبيب المتخصص.
  • تتألف فترة الدواء الأولى من الدواء بالعقاقير والعقاقير إضافة إلى تخفيف وزن الجسد واتخاذ الأفعال الوقائية مثل عدم ارتداء الكعب العالي لمنع تطور الوضعية، وفي حال عدم تجاوب العليل للعلاج الدوائي يتم الدواء بالكورتيزون، من خلال الحقن الموضعي داخل حدود منطقة الشوكة العظمية.
  • التدرج في الدواء لازم للغايةً لمداواة الوضعية على نحوٍ ختامي، فإن لم تتم تجاوب للعلاج بالأدوية والمسكنات وحقن الكورتيزون، يتم اللجوء إلى الدواء بالموجات التصادمية، ووفقا لذلك الدواء بالأعشاب، ويجب الحيطة إلى عدم إجتياز الدواء بالعقاقير والعقاقير لأنه الأسرع والأكثر فاعلية.
  • يبقى الكثير من الوصفات الطبيعية التي تُستخدم فيها الأعشاب لمداواة الشوكة العظمية، أولها باستعمال الفلفل الحلو المطحون، حيث يتم طحن اعداد من الفلفل الأحمر وإضافة زيت الزيتون له حتى يصبح كالمرهم وبعدها يتم تنفيذه على مكان الإصابة فيزول الوجع بشكل متدرجً ويخف الالتهاب.
  • يبقى وصفة أخرى تتركب من خليط من الأعشاب الطبيعية وتتكون من خليط من مقادير متساوية من زيت الخردل وزيت الزيتون وزيت حبة البركة، وبعدها يُضاف كمية قرنين من الفلفل الأحمر الحار المطحون إلى خليط الزيوت، ونترك الخليط يوماً كاملاً وبعدها نضع كمادات دافئة على الكعب لفترة عشر دقائق، ووفقا لذلك ندهن مقر العظمة الشوكية بالمزيج ونغطي الكعب بقطعة من الشاش الأبيض مع تدفئة القدمين، ونحرص على توالي العملية مرتين في اليوم.
  • يمكن عمل تدليك متكرر كل يوم لمنطقة الإصابة للتخفيف من التهابها، كما يمكن وضع مكعبات الثلج على الكعب لفترة 1/4 ساعة كل يومً للتخفيف من الوجع، أما فيما يتعلق للوصفات العشبية فيجب تكرارها كل يومً للاستحواز على الشفاء الكامل.
[youtube https://www.youtube.com/watch?v=uTTq5D4K-7o]

 

الى هنا قد وصلنا الى نهاية المقالة اذا اعجبك الموضوع لاتبخل علينا بمشاركتة على مواقع التواصل الاجتماعي ليستفيد

الغير كما نرجو الاشتراك بقناة الموقع على اليوتيوب بالضغط هنا وكذلك التسجيل بالموقع لتحميل الملفات الخاصة بالاعضاء

وفي النهاية لا أملك إلا أن أقول أنني قد عرضت رأيي وأدليت بفكرتي في هذا الموضوع لعلي أكون قد وفقت في كتابته والتعبير

عنه وأخيراً ما أنا إلا بشر قد أخطئ وقد أصيب فإن كنت قد أخطأت فأرجو مسامحتي وإن كنت قد أصبت فهذا كل ما أرجوه من الله

عزوجل

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق