عادات وتقاليد الزواج في العراق

نشرت من قبل Hend Elboshy في

777

عادات وتقاليد الزواج في العراق

التخطيط للزواج

تبدأ أولى خطوات الزواج بالبحث على الفتاة المناسبة للشاب من قبل أهل الشاب وعادةً ما تقوم النساء بهذه المهمة من قريبات

الشّاب ضمن مواصفاتٍ معيّنةٍ وعندما يتمّ العثور على هذه الفتاة وإظهار ذويها لموافقةٍ مبدئيّةٍ يأتي الشاب لرؤية الفتاة رؤية شرعيّةً، وبعد موافقة

الطرفيّن يتقدّم الأكبر سنًّا من ذوي الشاب بخطبة الفتاة إلى ابنهم وتحديد موعد يوم الشربت.

يوم الشربت

أو كما يُعرف بالمشاية حيث يجتمع في منزل والد العريس كافّة أقاربه وأصدقائه ويمشون لذلك سُمي بالمشاية إلى منزل والد

العروس الذي يكون في استقبال الوافدين، وبعد جلوس الطرفيّن إلى بعضهما تتمّ مراسم الخطوبة الرسميّة بطلب الفتاة للشاب من قِبل والده أو أيّ

فردٍ آخر ذي مقامٍ بالنسبة لهم، ويُجيب والد العروس أو ولي أمرها بالموافقة، ثم تُقدّم العصائر والشربات استبشارًا بهذه الخطوة، ويتمّ الاتفاق على

المهر وكافّة مستلزمات الزواج الأخرى.

عقد القِران:

 في القديم وحتى ما زال البعض متمسِّكًا بعقد القِران في بيت والد العروس حيث يأتي الشاب ولفيفٌ من أقاربه مع عاقد القِران المُعتمد

من قِبل الدولة، وفي المقابل تقوم الفتاة بارتداء ثوبٍ تقليديٍّ أبيض اللون ثم تجلس على كرسيٍّ وتضع قدميّها في وعاءٍ يحتوي على الماء ونبتة

اليأس وتُمسك في يدها حباتٍ من الهيل، ويُوضع إلى جانبها صينية العطّار المحتوية على الشموع والحلويات والعطور وأكواب السكر، أمامها يتم وضع

القرآن الكريم ثم يقول عاقد القران بعقّد قران الشاب والفتاة بترديد أقوالٍ كما جاء في الدين الإسلاميّ لعقد القِران.

بعد انتهاء عقد القِران تُصبح الفتاة زوجةً شرعيّةً لذلك الشاب فتقوم فتاتيّن غير متزوجتيّن بوضع قطعةٍ من القماش الأبيض على رأس العروس وتغطية

وجهها به ثم يدخل العريس ويرفع ذلك الغطاء عن وجهها، ويُلبسها الذهب الذي قاموا بشرائه.

يوم الفرشة:

 حيث يتوجّه أهل العروس إلى منزل الزوجيّة حاملين معهم الأغراض والأثاث الخاصّ بالعروس ويبدؤون في ترتيبه في مكانه ويتم اختيار

غطاء سرير أبيض وتوضع عليه النقود والورود ودمية طفلٍ من أجل جلّب الفأل الطيب لهذا الزواج بالمال والبنون.

يوم الحناء:

 هو اليوم السابق ليوم الزفاف وفيه ترتدي العروس أكثر من ثوبٍ بألوان متعددةٍ وسّط غناء النساء ورقصهنّ للرقصات الشعبيّة المتوارثة

وفي آخر الحفلة يتم وضع الحناء على يديّ العروس وقدميّها من قِبل إحدى قريباتها أو قريبات العريس الكبيرات في السِّن.

يوم الزفاف

ترتدي العروس الثوب الأبيض المخصص لهذه المناسبة وتضع الزينة المناسبة وفي المساء يأتي العريس وذويه لاصطحاب العروس إلى

بيت الزوجيّة بكثيرٍ من الغناء والرقص الشعبييّن.

[youtube https://www.youtube.com/watch?v=oBk57dAviq8]

الى هنا قد وصلنا الى نهاية المقالة اذا اعجبك الموضوع لاتبخل علينا بمشاركتة على مواقع التواصل الاجتماعي ليستفيد

الغير كما نرجو الاشتراك بقناة الموقع على اليوتيوب بالضغط هنا وكذلك التسجيل بالموقع لتحميل الملفات الخاصة بالاعضاء

وفي النهاية لا أملك إلا أن أقول أنني قد عرضت رأيي وأدليت بفكرتي في هذا الموضوع لعلي أكون قد وفقت في كتابته والتعبير

عنه وأخيراً ما أنا إلا بشر قد أخطئ وقد أصيب فإن كنت قد أخطأت فأرجو مسامحتي وإن كنت قد أصبت فهذا كل ما أرجوه من الله عزوجل


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *