الموقع الرسمي للداعية كريم فؤاد

الموقع الرسمي الداعية كريم فؤاد فتاوي و معلومات و معرفة و منوعات اسلامية و نفحات رمضان و أهم الاخبار و أفضل المقالات .

maxresdefault 1
عادات و تقاليد

عادات سيئة عند الرجال تزعج الزوجات

ومن أبرز العادات التي يمكن أن تصنع الخلافات بين الرجل والمرأة موضوع النظافة الشخصية ونظافة المنزل، وموضوع التفاهم والتواصل بين الرجل والمرأة والذي يلعب دورا كبيرا في استقرار الحياة الزوجية بين الطرفين، وسنوضح هنا أبرز العادات السيئة عند الرجال والتي تزعج المرأة بشكل كبير.

مخلفات الطعام
من أكثر الأمور التي يمكن أن تزعج الزوجة تلك العادة السيئة التي تنتشر في العديد من الرجال وهي الإبقاء على مخلفات الطعام والمشروبات في أماكنها بعد استخدامها وعدم التخلص منها، فالعديد من الرجال يقومون بشرب العصائر وغيرها من المشروبات ويبقوها في أماكنها دون التخلص من مخلفاتها، وعندما يقومون بطلب وجبات من الخارج فإنهم يبقون أيضا على الحافظات التي تستخدم للوجبات في أماكنها.

الغسيل
من الأمور التي تقع تحت مسئولية الزوجة في المنزل الغسيل، إلا أنه ينبغي على جميع الرجال أن يساعدون الزوجة من وقت لآخر في الغسيل، وبدلا من ذلك فإنهم تظهر لهم عادات سيئة متعلقة بالغسيل، وهي التخلص من ملابسهم المتسخة بإلقائها في أي مكان في المنزل، ويكون على الزوجة في هذه الحالة أن تبحث عنها وتجمعها لكي تقوم بغسلها.

الحلاقة
هناك بعض الأزواج الذين يشتكون باستمرار من تقصف شعر الزوجة ووجوده في المنزل، إلا أن المرأة بطبيعتها اعتادت على تنظيف المتساقط من شعرها وإزالته، والأمر على العكس تماما بالنسبة للرجل فعلى الرغم من أنه ليس لديه شعر طويل إلا أنه عندما يحلق ذقنه يترك خلفه الكثير من مخلفات الحلاقة دون أدنى اهتمام بتنظيف هذا الشعر، وترك كل هذا للزوجة التي تضطر أن تقزوم هي بتنظيف مخلفاته وإزالة ما تركه من شعر بسبب الحلاقة.

التواصل
يعتبر التواصل والتفاهم بمثابة حجر الأساس في الحياة الزوجية، ومن هنا كان لزاما على كلا الشريكين أن يهتم بالآخر وأن يوفر له وقتا كافيا يتبادلان فيه المشاعر والحب، إلا أننا نجد أن معظم الرجال لا يهتم بهذا الجانب من حياته، ويضع الجانب المادي في مقدمة أولوياته ويرى أنه هو اللازم من أجل تحقيق حياة زوجية سعيدة.

إلا أن الزوجة تحتاج في الكثير من الأحيان أن تتحدث مع زوجها وأن تشعر بحبه وحنانه واشتياقه إلى الجلوس معها وتبادل الحوار، كما أنها تحتاج إلى أن تتحدث معه حول الأمور التي يمكن أن تزعجها، ولكن نجد الرجل غير مهتم بهذه الأمور ويحاول دائما التهرب منها، وحتى لو جلس مع زوجته وحاول أن يستمع إليها فإنه لا يكون منصتا لما تقول.

الى هنا قد وصلنا الى نهاية المقالة اذا اعجبك الموضوع لاتبخل علينا بمشاركتة على مواقع التواصل الاجتماعي ليستفيد

الغير كما نرجو الاشتراك بقناة الموقع على اليوتيوب بالضغط هنا وكذلك التسجيل بالموقع لتحميل الملفات الخاصة بالاعضاء

وفي النهاية لا أملك إلا أن أقول أنني قد عرضت رأيي وأدليت بفكرتي في هذا الموضوع لعلي أكون قد وفقت في كتابته والتعبير

عنه وأخيراً ما أنا إلا بشر قد أخطئ وقد أصيب فإن كنت قد أخطأت فأرجو مسامحتي وإن كنت قد أصبت فهذا كل ما أرجوه من الله

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *