علم النفس

صفات الشخصية العصبية في علم النفس

الشخصية العصبية في علم النفس ، و قد تتصف الشخصية العصبية، بالقلق و عدم الشعور بالامان، و المبالغة فى رد الفعل، يكون دائم الشعور بعدم الثقة فى النفس، و لذلك فيكون دائم فى محاولة لفت انتباه الاخرين، و يكون ايضا دائم الشعور بالحزن و الاكتئاب، و يتصف ايضا بعدم القدرة على تحقيق الاهداف.

الشخصية العصبية في علم النفس

  • ان الشخصية العصبية تكون دأئمة غير راضية و غير سعيدة عن حياتها، بالاضافة ،

إلى ان هذة الشخصية تتصف دأئما بالحساسية عندما ينتقدهم الاخرون .

  • وهو الشخص الذي يكون أكثر عرضةً للشعور بالغضب من غيره، بسبب العديد من المشاكل الشخصيّة،

أو النفسيّة التي سيتم ذكرها لاحقاً، أو بسبب سوء فهم الآخرين له، و تعاملهم الخاطئ معه، حيث إنّ ،

هُنالك مشاكل في التواصل تدفعه للغضب، أو أن يلجأ له عندما يعجز عن التصرّف في بعض المواقف،

ويشعر بالاستياء من نفسه أو ممن هم حوله، كشعوره بالنقص، وقلة الحيلة، أو الاضطهاد، وقد يلجأ ،

البعض للتظاهر بالغضب لتحقيق مقصدٍ مُعيّن، أو تغطية نقاط ضعفهم وخوفهم من ظهورها،

لكن الإفراط فيه قد ينتج عنه العديد من المشاكل مع الآخرين ويُسبب استيائهم منه، أو تجنّبه،

وبالتالي للابد من حلّ المُشكلة وفهمها والتخلّص من هذه الصفة، أو الحدّ منها قدر الإمكان.

الانسان العصبي دائما يكون نظيف من الداخل

  • الانسان العصبي لا يخشى ان يتكلم بصراحة كأنه كتاب مفتوح .
  • يصدع بالحقيقة و لا يخفي شيئا في ” جعبته “
  • بينما الشخص الهادئ يخفي ” بلاوي ” في طياة قلبه و إذا ضرب تكون ضربته قاسية لانه يقوم بها في الخفاء و ” لا من من شاف و لا من يدري ” .

مواصفات الشخص العصبى

  • القلق والتوتر الواضح الذي ينتج عنه عدم القدرة على الاسترخاء والتصرف بهدوءٍ وتوازن.
  • فقدان روح الدعابة والقدرة على المزاح مع الآخرين؛ بسبب الغضب المُستمر.
  • ظهور إشارات جسديّة وعاطفيّة تدل على عصبيّة المرء، ومنها: التعرّق بشدّة، والرجفة، وتوتر العضلات، وارتفاع الحرارة أحياناً، إضافةً لتضييق وشد الأسنان فوق بعضها البعض.
  • الميل للحزن والكآبة، أحيناً قد يلجأ المرء لسلوكيات سلبيّة، كتدخين السجائر والتبغ، أو شرب الكحول، حيث إن البعض قد يظنها طرقاً للتنفيس عن غضبه والحدّ منه، إلا أنها سلوكيات ضارّة بالصحة يجب الإقلاع عنها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

وقف حجب الاعلانات