علم الفلك والفضاء والكواكب

سكان كوكب المريخ

سكان كوكب المريخ ، يوجد دراسة جديدة على ان الماء على سطح كوكب المريخ يبدو أنه موطن جيد للحياة، حيث انه يعد واحد من أكثر المواطن الممكنة على الارجح للحياة الغريبة فى نظام المجموعة الشمسية ، حيث ان الماء هو الشرط الأساسى لهذه الحياة ، وقد أشارت دراسات كثيرة سابقة إلى ان الكوكب الأحمر كان فى يوم من الأيام موطنًا لبحيرات المياه المتدفقة، والتى كان يمكن أن تكون موطنًا للحياة.

سكان كوكب المريخ

  • ووفقًا لموقع “إندبندنت” البريطانى، لكن لا يوجد حتى الآن دليل يشير إلى أن الحياة الغريبة كانت تعيش ،

على هذا الكوكب ، أو أنه لا يزال هناك أى دليل على وجودها، وفى محاولة لفهم الشكل الذى كان يمكن ،

أن يكون عليه المريخ القديم وما إذا كان مأهولًا، تطلع العلماء إلى فهم كيمياء المياه التى كان يمكن العثور،

عليها على الكوكب قبل مليارات السنين، ويفعلون ذلك من خلال النظر إلى المواد المتبقية على هذا ،

الكوكب اليوم.

  • وتشير القياسات الحديثة التى أجراها مسبار كوريوسيتى التابع لـ”ناسا” على سطح المريخ إلى أن ،

المياه التى يعتقد أنها غطت سطحه من قبل، يمكن أن تحتوى فقط على المكونات الصحيحة لدعم ،

أى حياة ميكروبية تتشكل على هذا الكوكب.

  • ونظرت الدراسة الجديدة فى الرواسب التى بدت وكأنها تركت فى البحيرات على كوكب المريخ، لقد تبين أنها قد تكونت فى وجود ماء سائل له درجة حموضة مماثلة لتلك الموجودة فى محيطات الأرض، يشير ذلك إلى أن سطح المريخ المبكر كان يمكن أن يكون منزل للحياة، مثل ذلك على الأرض.

عدد سكان كوكب المريخ

  • وأشار إلى أنه التقى أحد سكان المريخ، وأبلغه أننا فى نهاية الزمان وأن الناس تظنهم ،

الملائكة لكنهم ليسوا ملائكة وقادمون لحماية الإنسان فى معركته الأخيرة ضد أجناس ،

أخرى قادمة من الفضاء”.

  • وأشار إلى أن المعركة الأخيرة ستكون بينهم وبين جنس آخر أصلهم زواحف، وهم من يعرفون بالشياطين،

لكنهم ليسوا شياطين ولا وجود للشياطين على الأرض.

  • وأكد أن هناك بشرا من هذا الأصل يعيشون على هيئة بشر، لكنهم متحولون وأصلهم من فصيلة الزواحف وجندوا بعض رؤساء العالم لصالحهم مثل الرئيس باراك أوباما، مشدداً على أن سكان المريخ هم من سيأتون لمحاربة هؤلاء وحماية البشر منهم.

كم يستغرق السفر إلى المريخ

  • الرحلة إلى المريخ باستخدام نقل هوهمان تستغرق حوالي 9 أشهر من وقت السفر من الأرض إلى المريخ،

حوالي 500 يوم في المريخ لانتظار نافذة النقل إلى الأرض، ونقل هوهمان حوالي 9 أشهر للعودة إلى الأرض.

  • تمثل صحة رواد الفضاء المتجهين إلى المريخ تحديا كبيرا للعلماء والباحثين لعدة أسباب.
  • ووفقا لدوريت دونوفيل، مديرة معهد الأبحاث الانتقالي لصحة الفضاء، فإن السبب الأول هو طول الرحلة.

مركبة ناسا تواجه

  • مركبة ناسا تواجه “7 دقائق من الرعب” للهبوط على الكوكب الأحمر ، ونظرا لأن رواد الفضاء سيبقون بعيدا لمدة ثلاث سنوات تقريبا، فهذا يعني أنه يجب التعامل مع أي مشكلات صحية تنشأ بعيدا عن الأرض، ما يجعل حتى أكثر الأمراض الصغيرة مدعاة للقلق.
  • وقالت دونوفيل: “وجود حصوات بسيطة في الفضاء على سبيل المثال يمكن أن يهدد الحياة. بالإضافة إلى تلك المخاوف المنتظمة التي يمكن أن تحدث في تلك المهمة، سيكون لدينا بيئة معادية للغاية لبيئة الفضاء والمركبة. لذلك، سيتعين علينا التعامل مع المواقف التي يتعين عليهم فيها توفير الرعاية الصحية الخاصة بهم”.
  • ويجب على الباحثين أيضا النظر في الآثار النفسية للرحلة، والتي ستشاهد رواد الفضاء محصورين في مساحات صغيرة لفترات طويلة من الزمن.
  • بمجرد وصول البشر إلى الكوكب، سيظلون محصورين ببدلات الفضاء، حيث أن درجات الحرارة على المريخ شديدة وقادرة على تغيير 170 درجة في اليوم.
  • وبالإضافة إلى درجة الحرارة التي تقل عن الصفر في المتوسط، فإن هواء الكوكب يتكون أيضا بشكل كبير من ثاني أكسيد الكربون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى