قصص الأنبياء

زوجة موسى عليه السلام

زوجة موسى عليه السلام ، قيّض الله سبحانه وتعالى لعددٍ من أنبيائه زوجات قلّ أن تلد الأرحام ،

مثلهنّ في الصّلاح والورع والتّقوى، ومن بين تلك النّساء الصّالحات زوجة نبي الله موسى عليه السّلام،

فقد وقفت مع زوجها وآمنت به وصدّقته وتجشّمت في سبيل ذلك الكثير من المتاعب والصّعاب ،

ابتغاء الأجر من عند الله تعالى.

زوجة موسى عليه السلام

  • شاءت الأقدار أن يتربّى موسى عليه السّلام في بيت الفرعون عندما وجدوه ملقىً في اليمّ بعدما ،

أوحى الله إلى أمّ موسى أن تفعل ذلك، وعندما بلغ موسى عليه السّلام أشدّه تعرّض إلى اختبار ،

من الله تعالى وامتحان، ففي أحد الأيام وحينما همّ بدخول المدينة على حين غفلةٍ من أهلها وجد ،

رجلان يقتتلان، رجلٌ من بني إسرائيل، ورجلٌ من أقباط مصر، فاستنصر الرجل من بني إسرائيل  ،

موسى عليه السّلام فوكز القبطي فمات من غير قصد، فجاء أحد النّاصحين إلى موسى عليه السّلام ،

يطلب منه مغادرة المدينة حتّى لا يتعرض للإعتقال والقتل، فغادر موسى عليه السّلام المدينة ،

متوجهًا إلى مدين.

إقرأ أيضاً عن

من هو النبي الذي تزوج موسى عليه السلام إحدى بناته

  • عندما رجعت الفتاتان إلى أبيهما النّبي شعيب عليه السّلام أخبرتاه بقصّة الرّجل الذي سقى لهما وكيف كان كريماً أميناً معهما، وقد أعجب سيّدنا شعيب بشخصيّة موسى عليه السّلام فطلب من إحداهنّ أن تذهب إليه لتطلب منه المجيء، فجاءت إلى سيّدنا موسى وهي تمشي مشيةً كلّها حياء وعفّة، وقالت له، إن أبي يدعوك ليجزيك أجر ما سقيت لنا، فجاء معها موسى طالباً منها أن تمشي وراءه وتقذف أمامه الحجارة حتّى يستدل على الطّريق ولا ينظر إلى جسدها.
  • عندما قابل موسى عليه السّلام شعيباً زوّجه ابنته على أن يعمل عنده في رعي الأغنام ثماني سنوات، فظل موسى عليه السلام يعمل في مدين حتى وفّى الأجل ثم غادرها مع زوجته إلى مصر حيث استكمل رسالته هناك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق