الرئيسية /إسلاميات : ذكرى عيد المولد النبوي
17 نوفمبر، 2018

ذكرى عيد المولد النبوي

1234 1

الحمد لله  الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله وكفى الله شهيداً، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا

شريك له إقرارا به وتوحيدا  وأشهد أن محمداً عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً مزيداً إلى يوم الدين..

أما بعد تعرف على مظاهر الاحتفال بذكرى المولد النبوى على الموقع الرسمى للداعية كريم فؤاد 

ذكرى المولد النبوي الشريف

هو اليوم الذي يتذكر فيه المسلمون مولد رسول الله محمد -صلى الله عليه وسلم- ويقيمون الاحتفالات الدينية بهذه الذكرى

و يأتي ذكرى المولد النبوي الشريف في الثاني عشر من شهر ربيع الأول وتختلف احتفالات المسلمين بهذه الذكرى من منطقة

إلى أخرى ففى معظم البلدان يعتبرون هذا اليوم عيدا رسميا تقام فيه الاحتفالات التي تملا أرجاء البلادز

وفي بعض بلدان اخرى يعتبرون هذا اليوم فرحة عادية وفرصة لذكرى ميلاد  الرسول صلى الله علية وسلم .

ومن ضمن الدول التى تاخذ عطلة رسمية فى هذة المناسبة  سوريا والأردن ومصر والإمارات وسلطنة عمان وغيرها.

تاريخ الاحتفال بالمولد النبوي :

كان النبي -صلى الله عليه وسلم- يصوم كلّ اثنين من كلّ أسبوع وكان يقول: (ذاك يومٌ وُلدتُ فيه. ويومُ بُعثتُ -أو أُنزلَ عليَّ فيه-)

[صحيح]

ولهذا يعدّ المسلمون هذا اليوم يوما مميزا وذكر الإمام السيوطي أن حاكم إربيل الملك المظفر أبو سعيد كوكبري بن زين الدين

علي بن بكتكين هو أول من احتفل بالمولد النبوي

وفيما يأتي سرد لبعض الاحتفالات في هذا اليوم على مر العصور

أما الاحتفالات الرسمية التي تقام في هذا اليوم العظيم  فقد اختلف في أصلها بين المؤرخين.

الاحتفال بالمولد النبوي :

من أبرز ما تتميز به المنطقة العربية فى الاحتفالات بالمولد النبوى  بلاد الشام، ومصر، والمغرب العربي الاحتفالات الروحانية التي

إقرأ أيضاً :  دعاء عن المولد النبوي

تقام على أراضيها  فهذه الاحتفالات استطاعت أن تتحول من احتفالات دينية إلى احتفالات تجمع الناس .

فقد كان لمثل هذه الاحتفالات في هذه المناطق وقع كبير على الناس فالنور كان يشع من المدن الكبيرة احتفالا بهذه المناسبة

العظيمة وبغيرها من المناسبات .

وكانت الزينة تملأ الشوارع والحلويات تنتشر في الأسواق وتكثر أعمال الخير في المدن وتزداد وصال  المحبة و التواصل بين الناس

بالإضافة إلى شعور  ببهجة عند الأطفال فى  هذه الأيام  بالاضافة الى الزيارات بين الأقارب لتبادل التهاني بهذه المناسبة العظيمة

هذه العادات الأصيلة كانت تعتبر جزء من تقاليد الناس وأعرافهم.

واليوم اصبح الناس يبتعدون بالتدريج  عن مثل هذه العادات العظيمة وفي الحقيقة أن هناك عدة عوامل ساهمت في انتشار  هذه الروحانيات.

يجب في هذا اليوم أن يكثر بين الناس التحدث عن أخبار الرسول وفضائله وأخلاقه

فأخلاق الرسول هي من أهم الزوايا التي ميزته عن كل خلق الله إلى درجة خلدها القرآن الكريم في قوله تعالى: (وإنك لعلى

خلق عظيم)

كما أن التواصل والتراحم من أهم ما يجب أن يعتنى به في هذا اليوم المبارك ذلك أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-  فهذا

الأمر يجب أن يكون من أهم مميزات الأمة الإسلامية التى يجب ان يتحلو بهم .

 

الى هنا قد وصلنا الى نهاية المقالة اذا اعجبك الموضوع لاتبخل علينا بمشاركتة على مواقع التواصل الاجتماعي ليستفيد

الغير كما نرجو الاشتراك بقناة الموقع على اليوتيوب بالضغط هنا وكذلك التسجيل بالموقع لتحميل الملفات الخاصة بالاعضاء

وفي النهاية لا أملك إلا أن أقول أنني قد عرضت رأيي وأدليت بفكرتي في هذا الموضوع لعلي أكون قد وفقت في كتابته والتعبير

عنه وأخيراً ما أنا إلا بشر قد أخطئ وقد أصيب فإن كنت قد أخطأت فأرجو مسامحتي وإن كنت قد أصبت فهذا كل ما أرجوه من الله عزوجل

إقرأ أيضاً :  تفسير حلم رؤية التعري للنابلسي

 

اتمنى ان يكون المقال اعجبكم اترك لنا تعليق و شكراً