التخاطر و علم النفس

كيف تنهي علاقة حب من طرف واحد

حب من طرف واحد ، هذا القرار وهو قرار الانفصال عن شخصٍ ما ، فالامر ليس سهلاً على الإطلاق نهائى ، خصوصاً لو كنت مازلت تحب هذا الشخص ، ولكن أخر شيء تريد أن تفعله هو أن تؤذي مشاعرك ، ولكن هناك بعض الأوقات قد لا يكفي فيها الحب وحده للحفاظ على العلاقات ، وبعد كل شيء ، قد تحب شريكك بعمق ، ولكن قد يكون لديك أهداف مختلفة على المدى الطويل ، مثلا : قد تقرر مغادرة مدينتك أو بلدك بهدف العمل أو فقط أنت غير مستعدة للالتزام في هذا الوقت.

حب من طرف واحد

  • تأكد من أنك واثق تمامًا من قرارك : إذا كنت تشعر أنه يجب عليك الانفصال مع شخص تحبه ،

فمن المهم أن تكون متأكدًا حقًا من هذا القرار بإنهاء علاقتك.

  • وفي الواقع ، بدلاً من التصرف على عجل والانفصال مع من تحب قبل أن تكون متأكدًا مما تريده حقًا ،

من مصلحتك الفضلى (بالإضافة إلى شريكك) ، أن تفكر في هذا القرار بشكل كامل.

  • وذلك بأخدك للوقت اللازم لتجنب تبعات قرار الانفصال، فلن تخاطر بالندم على أفعالك بعد وقت قصير

من إنهاء العلاقة التي تستحق الاستمرار .

  • العثور على مكان خاص للتحدث : إذا كنت تنوي الانفصال عن شخص تحبه ، فالتوقيت هو كل شيء ،

وبما أن هذه محادثة شخصية عميقة قد تسبب بعض الدموع ، فمن المهم اختيار مكان خاص خالٍ من

مصادر التشتيت والإلهاء على سبيل المثال ، بدلاً من إجراء هذه المحادثة الصعبة في مكان عام كالمقهى ،

من الافضل أن تجلسا وجهًا لوجه في مكان هادئ بحيث يمكن لكما أن تتحدثا معا بدون ضجيج.

  • معرفة ما ستقوله في وقت مبكر : عندما تقرر الانفصال عن شخص تحبه ، فمن الضروري أن تخطط مسبقا فيما ستقوله ، فمن دون التخطيط السليم ، قد ينتهي بك الأمر إلى قول الأشياء التي لا تعنيها ، وعدم التعبير عن نفسك بوضوح ، أو إعطاء شريكك رسائل مختلطة حول مستقبل علاقتكما ، من ناحية أخرى ، إذا كنت تقوم ببعض الاعداد في ذهنك لما تود أن تقوله ، فإن محادثتك الفعلية سوف تكون أكثر سلاسة.

ما هو الحب من طَرف وَاحد

  • آخر اهتمامات الطرف الآخر : عادة ما يكون الحبيب من أولويات أى شخص، لذا عندما يشعر الإنسان

بأنه ليس من أولويات الطرف الآخر، بل إنه قد يكون آخر اهتماماته، ويفضل عليه الكثير من الأشياء الأخرى،

فهذا يدل على أنه يعيش حب من طرف واحد.

  • بينسى أهم المناسبات الخاصة : عندما يجد الإنسان نفسه يضع الخطط المستقبلية فى حياته مع الشريك ودائماً يتذكر أهم المناسبات الخاصة بينهما، والطرف الآخر لا يبالى هذه الأحداث أو يتذكرها فهذا يعنى أنه لا يهتم للشخص نفسه.
  • لو دايماً بتعتذر على كل حاجة : إذا وجد الإنسان نفسه يعتذر دائماً على كل الأخطاء سواء المقصود وغير المقصود منها، خوفًا من غضب الطرف الآخر، ولتجنب الدخول فى مشاكل معه.
  • مش حاسس بالأمان : شعور الشخص بعدم الأمان والاستقرار مع الطرف الآخر يعد علامة على أنه يعيش فى علاقة ومشاعر من جانب واحد.

ألم الحب من طرف واحد

  • الجهد المبذول : يعد الجهد المبذول أول إشارة مهمّة تبين إذا ما كان الحب من طرف واحد أم من كلا الطرفين،

حيث يقوم الشخص المحب ببذل الكثير من الجهد والعطاء في تنظيم الأمور، والتخطيط للرحلات،

والاحتفال بالتواريخ المهمّة، كما ويكرّس معظم وقته لإسعاد من يحبه، وفي النهاية لا يحصل على

مقابل أو ربما يحصل على مقابل بسيط لا يذكر.

  • الأولويات المختلفة : يتشارك الطرفين في العلاقة المبنة على الحب المتبادل العديد من الأنشطة والهوايات والترفيه معاً للحصول على أكبر وقت مع الشريك الآخر، ولكن في العلاقة الأحاديّة تختلف أولويات طرفي العلاقة حيث يفضل المحبوب قضاء معظم الوقت مع الأصدقاء والأقارب على أن يقضي وقته مع الشخص الذي يكن له مشاعر الحب بحجة أنّه لا يملك مزيداً من الوقت للتواجد معه، إلا أن المحب دائماً ما يحاول التواجد معه كما ويستغل كل المناسبات التي قد تجمعهم سوياً.
  • التواصل يحاول الشخص المحب : أن يبادر دائماً بالاتصالات الهاتفيّة وإرسال الرسائل الإلكترونيّة للتواصل والاطمئنان على من يحبه، بينما لا يقوم الشخص الآخر بالمبادرة ويحاول التهرّب من التحدث معه أو يتجنّب الرد على رسائله، كما ويصعب إيجاده عند الحاجة الماسة إليه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى