إسلاميات

حالات سجود السهو

حالات سجود السهو ، يشرع سجود السهو في الحالات الآتية إذا سلم قبل إتمام الصلاة ،

وعند الزيادة عن الصلاة ،و عند نسيان التشهد الأول، أو نسيان سنة من سنن الصلاة ،

وعند الشك في عدد ركعات الصلاة، كان شك، صلى واحدة أو اثنتين، يجعلها واحدة، ويسجد للسهو .

حالات سجود السهو

  • وقد ورد في الحديث أن، النبي صلى الله عليه وسلم، قال إِذَا شَكَّ أَحَدُكُمْ فِى صَلاَتِهِ فَلَمْ يَدْرِ كَمْ صَلَّى ثَلاَثًا أَمْ أَرْبَعًا فَلْيَطْرَحِ الشَّكَّ وَلْيَبْنِ عَلَى مَا اسْتَيْقَنَ ثُمَّ يَسْجُدُ سَجْدَتَيْنِ قَبْلَ أَنْ يُسَلِّمَ فَإِنْ كَانَ صَلَّى خَمْسًا شَفَعْنَ لَهُ صَلاَتَهُ وَإِنْ كَانَ صَلَّى إِتْمَامًا لأَرْبَعٍ كَانَتَا تَرْغِيمًا لِلشَّيْطَانِ رواه مسلم، وفي الصحيحين , قصة ذي اليدين , أنه صلى الله عليه وسلم، سجد بعد أن سلم .

شرح السجود للسهو بالتفصيل

  • سجود السهو: عبارة عن سجدتين يسجدهما المصلي لجبر الخلل الحاصل في صلاته من أجل السهو،
  • وأسبابه ثلاثة: الزيادة، والنقص، والشك.

شرح عن حالات سجدة السهو

حالة الزيادة :

  • إذا زاد المصلي في صلاته قياماً، أو قعوداً، أو ركوعاً، أو سجوداً متعمداً بطلت صلاته، وإن كان ناسياً ولم يذكر الزيادة حتى فرغ منها فليس عليه إلا سجود السهو، وصلاته صحيحة، وإن ذكر الزيادة في أثنائها وجب عليه الرجوع عنها ووجب عليه سجود السهو، وصلاته صحيحة.
  • مثال على ذلك : شخص صلَّى الظهر (مثلاً) خمس ركعات ولم يذكر الزيادة إلا وهو في التشهد، فيكمل التشهد، ويسلم، ثم يسجد للسهو ويسلم.
  • فإن لم يذكر الزيادة إلا بعد السلام سجد للسهو وسلم، وإن ذكر الزيادة وهو في أثناء الركعة الخامسة جلس في الحال فيتشهَّد ويسلِّم ثم يسجد للسهو ويسلِّم.
  • دليل على ذلك : حديث عبدالله بن مسعود ، رضي الله عنه ، أن النبي صلى الله عليه وسلّم صلَّى الظهر خمساً، فقيل له : أزيد في الصلاة؟ فقال: «وما ذاك؟» قالوا: صليت خمساً، فسجد سجدتين بعدما سلَّم.
  • وفي رواية : فثنى رجليه واستقبل القبلة فسجد سجدتين ثم سلَّم ، رواه الجماعة.

ماذا يقال في سجود السهو

  • كثيرًا ما يرد سؤال ماذا يُقال في سجود السهو، والإجابة على هذا السؤال كالتالي:

إنَّ سجود السهو كسجود الصلاة كسجود التلاوة ويُقال به كما يُقال بسجود الصلاة،

وذكر سجود الصلاة هو: سبحان ربي الأعلى سبحان ربي الأعلى سبحانك اللهم ربنا ،

وبحمدك اللهم اغفر لي، سبوح قدوس رب الملائكة والروح، اللهم لك سجدت وبك آمنت ،

ولك أسلمت سجد وجهي للذي خلقه وصوره وشق سمعه وبصره بحوله وقوته تبارك الله ،

أحسن الخالقين، كما أنَّه يمكن الدعاء في السجود بما تيسر للمصلي من الدعاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق