رموز التكنولوجيا فى المنام

تفسير حلم الهاتف الجديد

تفسير حلم الهاتف الجديد ، رؤية الجوال أو الهاتف الجديد في المنام يدل هذا على العلاقات العاطفية الجديدة أو الترابط العائلى ، وإذا رأت الفتاة العزباء أن شخص أهداها جوال هدية يدل على اقتراب موعد زواجها ، وإذا رأت الزوجة أن زوجها أهداها هاتف جوال يدل على صلة الود والحب بينهما وقد يدل على حمل جديد ورؤية شخص غريب أهداها هاتف يدل على رزق وخير يدخل بيتها.

تفسير حلم الهاتف الجديد

  • رؤية الهاتف الجديد في المنام يدل على نقل الاخبار وكشف المستور.
  • رؤية المحمول الجديد في منام العازب يدل على الزواج وكذلك الرؤية للفتاة تدل على الزواج.
  • ورؤية تشويش في المكالمات وعدم سماع الطرف الاخر جيدًافي المنام يدل على توتر العلاقات أو قطع صلة الرحم.

تَفسير حِلم شراء هاتف جديد للعزباء

  • إذا رأت الفتاة العزباء بأنها قامت بشراء هاتف جديد ولونه جميل وبراق، فإن هذا يدل على الخير،

وهذا الخير هو أن هذه الفتاة العزباء سوف تتزوج قريبًا، حيث ان الهاتف يدل على علاقة الاتصال والمراسلة.

  • والجوال الجديد يدل على علاقات جديدة لانه في حقيقته وظيفته الاتصال بالآخرين وقد يكون زيادة في الترابط مع العائلة او الاشخاص او زيادة في التباعد والمشكلات وقد يدل على الزواج لان الجوال المحمول بطبيعته يوضع باليد ويمسك بعناية ويخبا وعند الحديث به يتم الحديث بحرية او انتباه.

تفسير حلم شراء جوال جديد للمتزوجه

  • يدل تفسير حلم شراء هاتف جديد للمتزوجة دلالة علي الخير والرزق لها ولزوجها.
  • وربما حلم شراء جوال جديد للمتزوجة يدل علي استقرارها وسعادتها في حياتها الزوجية.

الحلم بالجوال الجديد

  • يقول المفسرون المعاصرون بان الجوال والهاتف المحمول الجديد ان كان قد وصل هدية من شخص آخر للرائي فان كان الرائي بنت عزباء واتاها الجوال هدية من شخص تعرفه فقد يدل على الزواج فان كان لونه ابيض فانه زواج قريب سعيد وان كان لون الجوال اسود فانها لن تنال من تحب ولكنها ستتزوج قريبا.
  • اما البنت العزباء عندما ترى حلم شراء جوال جديد من نفسها فانها تغير في الحياة لطبيعة،

جديدة فقد يكون اختيار لها في امر زواج مطروح من اهلها او اقاربها او انتقال لحياتها ،

لمكان اكثر سعادة ويقول البعض انه امر حسن في العمل او الدراسة ستناله وفي حال كان التدقيق على اللون فان كان ابيضا فانه فرحة كبيرة سارة وان كان اسود فانها فرحة ولكنها محدودة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى