رموز الحشرات فى المنام

تفسير حلم البرص للعزباء

تفسير حلم البرص للعزباء ، حلم البرص في المنام للعزباء يدل على أنها ستتعرف على شخص ،

هيتقرب منها لكى يؤذيها ، ولكنها ستحاول منعه وإبعاده عنها وستنجح في ذلك بشكل عاجل ،

وكما أن الوزغ أى ( البرص ) في المنام للعزباء يدل على أنها سيتقدم لها شخص لخطبتها

ولكن لن يكن بخيرٍ لها ولذلك يجب عليها أن تبتعد عنه ولا تقترب منه أبدا.

تفسير حلم البرص للعزباء

  • يدل البرص في منام الفتاة العزباء على الزواج القريب من شخص ميسور الحال حسن السمعة بين الناس.
  • بعكس ما يراه فقهاء الاحلام ان البرص في حلم العزباء ليس الا مشاكل ومتاعب كبيرة وعدم قدرة على تحمل المسؤوليات الصعبة.
  • اذا رات العزباء برص في منزلها دل ذلك على خسارة المال أو ضعف الشخصية التي تتسم به بين الناس وعليها الرجوع الى طريق الحق.
  • ويرى الامام ابن سيرين ان البرص الميت في حلم العزباء والتخلص منه فرج من بعد ضيق وحل لكل الأزمات الصعبة.

تفسير حلم البرص في الجسم للعزباء

  • يدل البرص في منام الفتاة العزباء على الزواج القريب من شخص ميسور الحال حسن السمعة بين الناس.
  • تشير رؤية الفتاة العزباء أو المرأة الغير متزوجة لرؤية البهاق والبرص فى الحلم دلاله على خير ورزق أو منفعه تصلها من شخص ما.
  • وإذا رأت العزباء وكأن يدها ذهب عنها لونها وأصيبت ببقع بيضاء مثل الثلج ،أما رؤية العزباء للبرص أو البهاق فى وجهها فهو دلاله على متاعب نفسية والهموم.
  • وقد يشير إلى المال إذا أحست العزباء بالفرح لدى رؤيته ،والله أعلم.

الحلم بالاصابه بالبرص

  • إذا كان البرص في الوجه فيدل ذلك على كثرة الهموم والمشاكل التي تواجه صاحب الرؤية.
  • وإذا كان في منطقة الصدر يدل على الإحتياج المادي والإصابة بالبرص في القدم يدل ،

على كثرة الخير وعلى المال الوفير.

  • تحذر رؤية الإصابة بالجذام في المنام من المعاصى والذنوب التي يقوم بها الرائي وأنه لا يخشى الله عزوجل.
  • رؤية الشخص الصالح بانه مصاب بالجذام في منامه للدلالة على أنه سيتهم بتهمة قبيحة وهو برئ من ذلك الفعل.
  • وقد تدل رؤية الإصابة بالجذام في المنام على خسارة الرائي لماله وإستيلاء الآخرين على أمواله.
  • وعندما يرى الشخص في المنام بأنه يصلي وهو مجذوم إشارة على نسيانه للقرآن الكريم.
  • وتشير رؤية شخص آخر أصابه الجذام في المنام إلى تثبيط الهمم وإنقلاب الحب إلى كراهية ولامبالاة والله أعلم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى