الرئيسية /الابراج : تعرف على توقعات الأبراج عن فلسطين لعام 2019
5 فبراير، 2019

تعرف على توقعات الأبراج عن فلسطين لعام 2019

.jpg

توقعات الأبراج عن فلسطين سياسياً وإقتصادياً، حيث تتنوع توقعات الفلكيين حول مستقبل الدول العربية في السنة الميلادية الجديدة 2019 بسبب الرؤية المختلفة والمنظور الذي يحلل من خلالة كل خبير فلكي حول المستقبل وتطور الوضع في الساحة العربية.

تعتبر دولة فلسطين من أوائل الدول العربية التي تحتل علماء الفلك، وهي مهتمة بتقديم توقعاتها بسبب وضعها الديني المقدس للمسلمين والمسيحيين، كما تحتل دولة فلسطين مكانة عظيمة في قلب كل مواطن عربي.

توقعات الأبراج عن فلسطين لعام 2019

يتوقع الفلكيون أن تشهد دولة فلسطين العديد من التغييرات والتطورات السياسية خلال عام 2019، خاصة بعد القرار الأخير للرئيس الأمريكي ترامب بشأن القدس وتداعيات ذلك القرار على تطورات الوضع السياسي في الشرق الأوسط، ونعرض لكم أهم تنبؤات علماء الفلك حول ما يحدث في فلسطين خلال عام 2018.

توقعات إبراهيم حزبون لفلسطين 2019
ويتوقع الخبير في علم الفلك إبراهيم حزبون أن يتأثر الفلسطينيون بشكل كبير بتصاعد التوتر بين إسرائيل وفلسطين بعد قرار الرئيس الأمريكي الأخير، وتأثير هذا القرار على تقدم المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية.

ووافق إبراهيم حزبون مع مايك فغالي في تنبؤاته حول إمكانية وجود اتحاد وحرب مشتركة شنتها كل من حماس وحزب الله اللبناني على إسرائيل كرد فعل طبيعي على القرار الأمريكي الأخير.

توقعات أحمد شاهين لفلسطين 2019
يشير أحمد شاهين إلى أن المقاومة الشعبية في الانتفاضة خاصة في مدن غزة والضفة الغربية، ستسهم في الانتفاضة خوفاً من قوات الاحتلال، وتحث أيضاً الحكومة الأمريكية على إعادة التفكير في قرار اعتبار القدس لإسرائيل.

كما أشار أحمد شاهين في توقعاته للقدس إلى أن الوضع السياسي يعكس استقرار الحياة الاجتماعية للمواطنين الفلسطينيين وتتأثر الظروف المعيشية سلباً بتورط البلد في الحرب مع إسرائيل.

إقرأ أيضاً :  تعرف على ماذا هيحدث لسوريا فى عام 2019 ؟

الى هنا قد وصلنا الى نهاية المقالة اذا اعجبك الموضوع لاتبخل علينا بمشاركتة على مواقع التواصل الاجتماعي ليستفيد

الغير كما نرجو الاشتراك بقناة الموقع على اليوتيوب بالضغط هنا وكذلك التسجيل بالموقع لتحميل الملفات الخاصة بالاعضاء

وفي النهاية لا أملك إلا أن أقول أنني قد عرضت رأيي وأدليت بفكرتي في هذا الموضوع لعلي أكون قد وفقت في كتابته والتعبير

عنه وأخيراً ما أنا إلا بشر قد أخطئ وقد أصيب فإن كنت قد أخطأت فأرجو مسامحتي وإن كنت قد أصبت فهذا كل ما أرجوه من الله عزوجل

اتمنى ان يكون المقال اعجبكم اترك لنا تعليق و شكراً