تجارب الصين لتلقيح مضاد لفيروس كورونا -  تجارب الصين لتلقيح مضاد لفيروس كورونا بطريقة عملية

 تجارب الصين لتلقيح مضاد لفيروس كورونا

 تجارب الصين لتلقيح مضاد لفيروس كورونا

تجارب الصين لتلقيح مضاد لفيروس كورونا ، أعلنت الصين، اليوم الجمعة، أن التجارب السريرية، للقاح مضاد للفيرس لن تبدأ قبل نهاية إبريل المقبل.

حيث قال شو نانبينغ، نائب وزير العلوم والتكنولوجيا الصيني، خلال مؤتمر صحفي

أن التجارب السريرية على لقاح مضاد لفيروس كورونا الجديد في الصين لن تنطلق قبل نهاية أبريل المقبل.

وذكر شو إلى أن عملية تطوير اللقاحات في بلاده تجري في الوقت الحاضر بالتزامن مع دول أخرى.

 تجارب الصين فى التلقيح لعمل مصل مضاد لفيروس الكورونا

  • لفت المسؤول الصيني إلى أن عملية تطوير اللقاحات في بلاده تجري في الوقت الحاضر بالتزامن مع دول أخرى.

من جهتها، أفادت منظمة الصحة العالمية أمس الخميس بأنها تنتظر الحصول على نتائج من تجربتين ،

للقاحين ضد الطفرة الجديدة من فيروس كورونا خلال 3 أسابيع.

  • وأوضح المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم جيبريسوس أن إحدى هاتين التجربتين يتم من خلالها اختبار مزيج من عقارين مضادين لفيروس نقص المناعة المكتسبة “الإيدز”، وهما “اللوبينافير” و”ريتونافير”، والثانية يجري من خلالها اختبار عقار “ريميديفير” المضاد للفيروسات.
  • وكانت السلطات الصينية قد أعلنت عن تفشي وباء الالتهاب الرئوي من مصدر مجهول ،

في مدينة ووهان بمقاطعة هوبي أواخر ديسمبر الماضي، وتبين أن نوعا جديدا من فيروس كورونا كان وراء هذا المرض،

وفي 11 فبراير أطلقت منظمة الصحة العالمية على المرض اسم “Covid-19”.

 تجارب الصين لتلقيح مضاد لفيروس كورونا بطريقة عملية

  • وفقاً للدكتور بيتر هوتز، عالم اللقاحات في كلية “بايلور” للطب في هيوستن، يعمل أيضاً فريق من العلماء في تكساس، ونيويورك، والصين، على تطوير لقاح للفيروس.
  • وقال هوتز: “الدرس الذي تعلمناه، هو أن الإصابات بفيروس كورونا خطيرة، وهي واحدة من أحدث وأكبر تهديدات الصحة العالمية”.
  • وأضاف أن التوصل إلى لقاح لفيروس كورونا مقارنة بالفيروسات الأخرى مثل فيروس نقص المناعة البشرية أو الإنفلونزا يُعتبر أقل تحدياً.
  • وقال إنه إذا تم تطوير اللقاح، فإن العاملين في مجال الرعاية الصحية قد يكونوا أول من يتلقونه بسبب تعرضهم للمرضى المصابين، مشيراً إلى أنه “من اللافت للنظر” قدرة العلماء على بدء تطوير لقاح لفيروس تم التعرف عليه قبل أقل من شهر.
  • وأوضح هوتز :

“استغرق الأمر مع السارس حوالي عام لنكون قادرين على تحديد الرمز الوراثي كاملاً. أما الآن فنحن ،

نقوم بذلك في غضون أسابيع قليلة”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق