إعلان
رموز الملابس فى المنام

حلمت اني لابسه فستان رصاصي

إعلان
إعلان

اني لابسه فستان رصاصي ، الشاب الذي يلبس الجاكيت الرمادي في المنام قد يدل على سوء سمعته ولا ترضى عنه عائلته الكريمة بسبب سمعته الغير حسنة ، ويعتبر اللون الرمادي من الألوان المفضلة لدى كثير من الناس وهو من الألوان الهادئة ويكون خليط من اللون الأسود والأبيض.

إعلان

اني لابسه فستان رصاصي

  • يرمز لبس اللون الرمادي في منام العزباء إلى الملل و الرتابة و عدم حدوث أي مستجدات إيجابية

في حياتها كما تشير الرؤيا إلى الروتين و الشعور بعدم الاستقرار و الميل للتغيير و التجدد والله أعلم.

إعلان
  • تشير الرؤيا إلى أنه يجب للرائي أن يكون حازمًا قويًا في اتخاذ القرارات في موعدها المناسب

حتى لا يفقد الكثير من الوقت وقد يفقد الهدف الذي ظل يسعى من أجله كثيرًا بسبب هذا التردد.

  • ورؤيته عند النابلسي غالبًا لا تبشر بالخير؛ لو كان الرائي صاحب معرفة أو علم فهو لا يستفيد

من هذا العلم، ولا يفيد به غيره.

  • وقد يشير أيضًا إلى شخصية الرائي التي تتسم بالسلبية والحيادية في الكثير من الأحيان،

مما يجعله غير قادر على إدارة شؤون حياته.

تفسير حلم ارتداء اللون الفضي

  • إذا رأت الفتاة العزباء في المنام أنها ترتدي فستانا باللون الفضي، فهذا يعني أنها سوف

يتم خطبتها قريبا، حيث أن اللون الفضي يدل على السعادة والخير في الحياة.

  • وإذا رأت الفتاة العزباء في المنام أن شخصا يرتدى ثيابا باللون الفضي، فهذا يعني أنها سوف

تتزوج قريبا من رجل كريم الأخلاق يتصف بالوفاء والصدق.

إعلان
  • إذا رأة المريض اللون الفضي في المنام يكون ذلك إشارة إلى شفائه وتعافيه من المرض.
  • كما يدل رؤية اللون الفضي في المنام للحالم على التغيرات الإيجابية التي تحدث له.
  • وعندما ترى الفتاة العزباء اللون الفضي في المنام يكون إشارة إلى الترقي في العمل أو الدراسة و تحقيق الأهداف.

تفسير حلم الحذاء الرمادي للحامل

  • وإرتداء الملابس ذات اللون الرمادي أو إرتداء قبعة رمادي يدل على تردد الفتاة في إتخاذ القرارات أو إتخاذ قرارات خاطئة قد تؤثر على مسار حياتها وتسبب لها الفشل أو الإخفاق.
  • ورؤية دهان المنزل باللون الرمادي يدل على التعاسة والحظ السئ وقد يدل على إختيار شخص غير مناسب وزواج غير موفق.
  • إرتداء الملابس ذات اللون الرمادي الغامق يدل على النجاح والتوفيق في حياتها الدراسية أو العملية.

إعلان
إعلان
إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى