الرئيسية /علاقات زوجية :  العلامات التي تدل على حب الرجل للمرأة
15 فبراير، 2019

 العلامات التي تدل على حب الرجل للمرأة

30

الحب، مجموعة من المشاعر الإيجابية، يسعى أي شخصٍ إلى الاستمتاع بها في حياته للحصول على حبيب، يشاركه العمر كله، وعندما يحظى

بهذا الحبيب، يجتهد في إرضائه، ويغار عليه ويهتم بأدق التفاصيل في حياته مهما كانت صغيرة، ويفكر به طوال اليوم، ولدى اللقاء يقوم بتصرفات

لطيفة تدل على مدى حبه.

 العلامات التي تدل على حب الرجل للمرأة أهمها:

1- وجود الثقة المتبادلة.

٢- افتخاره بك دائماً أمام أولادكما وعائلتكما وأصدقائكما، ومدح أفعالك وإنجازاتك وأدائك مسؤولياتك في المنزل.

٣- مشاركتكِ في غالبية نشاطاتكِ، مثل الرياضية والاجتماعية، إضافة إلى النشاطات الدينية، وقضاء وقت فراغه معكِ.

٤- دعمك وتشجيعك دائماً، ورفع معنوياتك في ظروفك الصعبة، وانتقادك بصورة إيجابية بهدف تطويرك وتحسين شخصيتك دون إحباطك، أو التقليل من شأنك.
٥- عدم مقارنتك مع السيدات الأخريات، وتقبلك كما أنتى بإيجابياتك وسلبياتك، وتأكيد رضاه عن زواجكما.

٦- احترامك، وعدم خيانتك مع امرأة أخرى وإن أتيحت له الفرصة.

٧- منحك الحرية، والمساحة الخاصة لاتخاذ قراراتك دون تدخل منه إلا بموافقتك.

٨- ملاحظة الأشياء التي تغيرينها في مظهرك، مثل قصة شعرك، وامتداحها بكل حب.

٩- يمنحك وقتك الخاص المستقل لممارسة ما تريدينه، ويبدي رغبته في مساعدتك في الأعمال المنزلية، وتحمل مسؤولية الأبناء معك بمتابعة دروسهم والبقاء في المنزل أثناء فترة غيابك القصيرة.

10- لا يكون أنانياً، ولا يقدم نفسه عليكى، ولا يستغل جسدك وجهدك ووقتك وفكرك وعاطفتك وراتبك.

١١- يتذكر المناسبات الخاصة بكما، ويحتفل بها معك بكل حب.

١٢- يعبر عن حبه لكى ويأخذ رأيك في العديد من أموره الشخصية.

١٣- يساعدك ويخفف عنك أثناء مرضك وتعبكى، كما يحاول تغيير مزاجك السيئ، والترفيه عنك ومواساتك باستمرار.

14- يحترم عائلتك وأصدقاءك ويساعدهم، ولا يتدخل في خصوصياتك وأسرارك الخاصة معهم.

إقرأ أيضاً :  ما هو العرس العراقى ؟؟

15- يشتري مستلزمات المنزل معك، وكذلك حاجياته وحاجياتك، ويشتري ما تحبينه لك دون سؤالك، ويفاجئك بها.

الى هنا قد وصلنا الى نهاية المقالة اذا اعجبك الموضوع لاتبخل علينا بمشاركتة على مواقع التواصل الاجتماعي ليستفيد

الغير كما نرجو الاشتراك بقناة الموقع على اليوتيوب بالضغط هنا وكذلك التسجيل بالموقع لتحميل الملفات الخاصة بالاعضاء

وفي النهاية لا أملك إلا أن أقول أنني قد عرضت رأيي وأدليت بفكرتي في هذا الموضوع لعلي أكون قد وفقت في كتابته والتعبير

عنه وأخيراً ما أنا إلا بشر قد أخطئ وقد أصيب فإن كنت قد أخطأت فأرجو مسامحتي وإن كنت قد أصبت فهذا كل ما أرجوه من الله عزوجل

اتمنى ان يكون المقال اعجبكم اترك لنا تعليق و شكراً