علم النفس

العقد النفسية عند المرأة

العقد النفسية عند المرأة ، أنواع العقد النفسية كثيرة وهي التي تعاني منها المرأة،

واهمها عقدة النقص ، بمعنى ان عندما تشعر بنقص إما في شكلها الخارجي ،

أو في علاقاتها الاجتماعية أو في حالتها الصحية والمادية وغيرها، وهم ينشأو ،

نتيجة تعرضها لمواقف مختلفة تجعلها تشعر بالفشل، فعندما يتكرر مثل هذه المواقف ،

فتميل إلى كبتها وإنكار وجودها وعدم الاعتراف بما لديها من قدرات.

العقد النفسية عند المرأة

  • يشير علماء النفس إلى أنّ النساء يعانين من عقد نفسيّة أكثر من الرجال،

جراء تفكيرهنّ الدائم بضرورة أن يظهرن بصورة جميلة وكاملة في المجتمع ،

الذي يتواجدن فيه.

  • وكما أنّ النساء يتعرّضن لضغط كبير جراء ذلك التفكير، لأنهنّ يعتنين بمظهرهنّ الخارجي كثيراً، وقد تصل الأمور لدى بعضهنّ ،

إلى درجة الهوس، مثل التركيز على الوزن وشكل الجسم وإجراء بعض عمليات التجميل ،

التي قد تكون خطرة.

معاناة المرآة من عقدة النقص

  • تنتشر هذه العقدة عند الفتيات في عمر المراهقة، حيث تشعر الفتاة بأنها قبيحة نظراً إلى ظهور حب الشباب على بشرة وجهها أو بسبب زيادة في وزنها تعود إلى اضطراب في الهرمونات في تلك الفترة من العمر، فتقدم على عزل نفسها والتصرّف بطريقة غريبة مثل الصراخ الدائم والتحدّث بأسلوب استفزازي مع الأهل، وكذلك تناول الطعام بشراهة أو الامتناع عنه نهائياً. وقد تسبّب تلك العقدة ظهور مرض الـAnorexia، أي فقدان الشهيّة العصبي، فتفقد المرأة شهيّتها وتمتنع عن تناول الطعام، وتحاول بشتى الطرق إنقاص وزنها وتشعر بتأنيب الضمير إذا تناولت أي أطعمة، وتخضع نفسها لنظام غذائي قاس، الأمر الذي يعرّض حياتها للخطر، وقد تصل إلى الموت في حال لم تتلقّ المساعدة من المحيطين بها.

العقدة النفسية من الزواج

العقدة من الزواج بتأتى من النظر على السلبيات فقط خلال الناس المتزوجين والاستماع لهم فى شكاوى الحياة الزوجية وهذا خطأ كبير لانه لابد ان يفهم المرء ان الحياة مثل ما فيها سلبيات فيها ايضاً إيجابيات كثيرة ولكن كثير من الناس لا تريد ان تنظر لهذا الامر ومن خلال المقاله هنتكلم على عدة عوامل تخرجك من عقدة الزواج الى الاقبال على الزواج :

  • إطرد تماما من عقلك الأفكار الموروثة الخاطئة عن الزواج، وأنه قيد كبير، أو أنه سبب مشكلات الحياة، أو تلك التى تدعى أنه يهدم الحب، فكلها أفكار سلبية ناتجة عن أشخاص سلبيين يصدرون طاقة سلبية.
  • التعلق بالماضى يجعلك ثابت فى مكانك، لا يمكنك التقدم فى حياتك وأنت تركز فى تجارب سابق وخبرات قديمة.
  • التجارب القديمة ملك أصحابها، ولا دخل لك فيها، ابنى تجربتك الخاصة.
  • التركيز على كل ما هو إيجابى وتحويل السلبى فى الزواج إلى إيجابى طريقك الوحيد لعيش حياة سعيدة.
  • تخيلاتك العالية عن الزواج والحب والحياة الوردية سبب فى فشلك، ابتعد عنها وكن واقعيا.
  • فى حالات مرورك بتجارب صعبة كتجربة، أو زواج فاشل، يعيقك عن الزواج لابد من استشارة مختص نفسى.
  • العلاج السلوكى المعرفى أفضل الحلول لمن يعانى من مشاكل وعقد حادة تجاه الزواج.
  • اربط الزواج بفكرة جميلة، بهدف راق يفرحك، كإنجاب الأطفال، كالاستقلال، كالخروج والفسح والتنزه.

أنواع العقد النفسية في علم النفس

  • 1 ـ عقدة الظهور : وهى حب الظهور و الاستعراض.
  • 2 ـ عقده الايداء : وهى الامعان في ايداء و استفزاز الناس.
  • 3 – عقدة الرغبة : وهى تأتى في اتلاف أشياء الآخرين و تشويهها.
  • 4 ـ عقدة جوكاست : وهو الحب المرضي الزائد للآخر ما يتسبب له في الضيق وكأنه مقيّد ، نجدها عند المرأة التي تمنع ابنها من عيش حياته وتأكيد رجولته وذلك بالمحافظه عليه بجانبها ، مثلما نجدها بالعلاقات العاطفية أو علاقات الزواج بالأطراف الذين يقيدون بحبهم واهتمامهم الزائد حركة الطرف الآخر.
  • 5 ـ عقدة قابيل : وهى التنافس العدائي على نفس الغاية ، وتتجلى هذه العقدة في كره كل منافس أو زميل أو شخص يبدو أنه تفوق أو سيتفوق على المعني الذي قد يلجأ للرد العدواني ، والصراع أو السب أو حتى التحقير والتشويه أو الاستهزاء ، وهناك بعض المشاهير من المصابن بها.
  • 6 ـ عقدة كرونوس : وهى الشخصية التي تحكم سيطرتها على الآخرين ، وتجاهد لمنعهم من التعبير عن ذواتهم وذلك بسحق شخصياتهم تحت أقدامها ، وتظهر في الأب أو القائد أو الرئيس أو حتى الجد ، ولكن الاباء و الرؤساء العرب هم الأكثر إصابة بعقدة كرونوس هذه.
  • 7 ـ عقدة أطلس : وهى الشخص الذي يتعمد وضع نفسه تحت ظروف سيئة أو تحت ضغوطات ساحقة ، ومن يتحمل أشياء أكثر من طاقته حتى يبدو شهم يصارع القدر.
  • 8 ـ عقدة ساندريلا : وهى الشخص الذي ينتظر من يأتي ويغير له واقعه نحو الأفضل ، سواء كان ذكر أو أنثى ، وغالبا يكون المنتظِر غارق في الاماني و الاحلام .
  • 9 ـ عقدة بيتر بان : وهى الشخص الذي يظل كالطفل ، تغلب عليه التصرفات الطفولية ، لايرغب بالنضوج أو تحمل المسؤولية ، يجد متعة في عيش حياته كطفل ، بنفس العقلية والأحلام والاهتمامات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى