منوعات وأخبار

جزاء الصبر على تأخر الزواج

الصبر على تأخر الزواج ، المسلم الذي أبتلي بتأخر الزواج ، لابد ان يصبر على ذلك ويحتسب أمره على الله ، ويمضي مجتهداً في إعفاف نفسه ، ولا ييأس.

الصبر على تأخر الزواج

  • على المرء أن يوقن أنّ الخيرة فيما يختاره الله؛ فربّما كان التّأخّر في الزواج لخير ادّخره الله -تعالى- له، كما أنّ استجابة الدعاء لا تكون دائماً في الحال، فقد يدفع الله بالدعاء الكثير من الشرور، وقد يدخّر الله الاستجابة، ومع ذلك فلا يأس من إجابة
  • الله -تعالى- للدعاء؛ لأنّ الله يحب العبد الملحّ في دعائه، المتيقّن من إجابة ربه، مع الحرص على الدعاء في الأوقات التي تُرجى فيها الإجابة؛ كالثلث الأخير من الليل، وما بين الأذان والإقامة، وفي السجود، كما لا بدّ من إخلاص النية لله في الدعاء، وإظهار الافتقار والحاجة إليه.

هل تأخر الزواج ابتلاء من الله

  • ويبنغي على من تأخّر في الزواج الأخذ بالأسباب المشروعة الميسّرة له،

ومنها: الدعاء واللجوء إلى الله تعالى، والإكثار من الاستغفار ومن الصلاة على النبي صلّى الله عليه وسلّم.

  • كما لا بدّ ممّن تأخّر في الزواج أن يحرص على تقوى الله -سبحانه- في قلبه،

دون قلقٍ أو خوفٍ من عدم الزواج، فالله -سبحانه- كتب وقدّر لكلّ مخلوقٍ رزقه،

فكلّ مخلوقٍ سينال رزقه لا محالةً، كما أنّ الله ييسّر الأسباب ويصرف السيء

من الأمور، ولا بدّ أن تكون الأسباب التي يأتيها العبد مشروعةً.

لماذا يتأخر بعض الرجال في الزواج

  • تعد المشكلات المادية من أهم أسباب تأخر الزواج عند الرجال، فالرجل حين يفكر في

 الزواج يفكر في التكاليف المادية التي يتحملها من أول الخطوبة وحتى حفل

الزفاف وما بينهما من ترتيبات وتجهيزات تأسيس منزل الزوجية، ويعوقه عند

اتخاذ قرار بالزواج تعسر أحواله المادية ومن هنا يتأخر زواج الرجل.

ما هو سبب تأخر زواج البنت

  • الأسباب المادية، وهي تتعدد وتتداخل مع بعضها، منها ضعف الدخل العام للشباب، غلاء المعيشة، وارتفاع المهور.
  • ارتفاع تكاليف الحياة وتجهيزات الأفراح.
  • الإكثار من متطلبات الزفاف على الشباب.
  • تكفل الفتاة بالأسرة، وعليه تضطر بعض الفتيات الى رفض كل من يتقدم لخطبتهن، بسبب إعالة أسرتها، والإنفاق عليها.

هل الزواج توفيق من الله

  • إن تيسير أمر الخطبة والزواج من علامات توفيق الله سبحانه، وسبب للألفة ووضع البركة في الحياة الزوجية، ويدل على ذلك حديث أمنا عائشة رضي الله عنها: «إِنَّ مِنْ يُمْنِ الْمَرْأَةِ: تَيْسِيرَ خِطْبَتِهَا، وَتَيْسِيرَ صَدَاقِهَا» .
  • وأن رجل خطب امرأةً عند سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له صلى الله عليه وسلم ملِّكها أي شيء لك، أي على سبيل المهر، فلم يجد الرجل شيئًا؛ لضيق ذات يده، فعرض الرجل أن يعطيها إزاره الذي على جسده؛ ولكن كيف.. وهو ولا يملك غيره؟! فلم يقبل منه صلى الله عليه وسلم، فجلس الرجل وطال جلوسه؛ ولما همَّ بالانصراف دعاه صلى الله عليه وسلم؛ ليبحث معه عن مهر يقدر عليه، فسأله صلى الله عليه وسلم عما حفظ من القرآن، وجعل مهر المرأة تعليمها ما حفظ من كتاب الله عز وجل، وهو لا شك خير المهور وأكرمها.

دينا غانم

انا دينا غانم مصرية ، وكاتبة متخصصة فى مجال الكتابة منذ سنوات كثيرة جداً وكنت اعمل فى مواقع كثيرة قبل ذلك لكن الان اعمل فى ( موقع كريم فؤاد ) فقط .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى