إعلان
التخاطر و علم النفس والعلاقات الزوجية والحب

صفات الزوجة التي تحب زوجها

إعلان
إعلان

الزوجة التي تحب زوجها ، قد يزداد حب الزوجة لزوجها كثيراً خصوصاً بعد الزواج عكس حبها له قبل الزواج ، لان الحب يزيد بعد أن زواجها منه وهذا يؤكد إختيارها الصائب له.

إعلان

الزوجة التي تحب زوجها

يوجد بعض العلامات التى تؤكد صفات الزوجة التى تعشق زوجها وهى :

إعلان
  • التفنن في الإهتمام به : التفاني في الإهتمام بالزوج علامة هامة جدا من علامات

حب الزوجة لزوجها لأن حبها يترجم ويجسد على أرض الواقع في صورة أفعال كالإهتمام

بالزوج وبكل صغيرة وكبيرة في حياته والعمل على راحته.

الزوجة التي تحب زوجها

  • التغيير لأجله : عندما تحب الزوجة تسأل زوجها باستمرار عن ما يريده أو ما يتمنى أن يجده أو معرفة

ما بها من عيوب لتستطيع تقويم تلك العيوب لإحداث التغيير الذي يرضيه لأن سعادته هي ما تبحث

عنه ويعد ذلك علامة من علامات حب الزوجة لزوجها.

  • الغيرة عليه : الغيرة على الزوج علامة من علامات حب الزوجة لزوجها طالما باتت في مستوياتها الطبيعية، فالغيرة علامة للحب الراسخ في قلبها لزوجها.
  • حرصها فى التواصل معه : في حرص الزوجة على التواصل مع زوجها علامة لحبها له، لأنها تريد

الأنس به طوال الوقت ولذلك فهي تحرص على التواصل معه.

إعلان
  • التقدير : التقدير من أهم علامات حب الزوجة لزوجها لأنها تشعر به وبكل محاولاته لإسعادها وتلبية إحتياجاتها الحياة الزوجية وهي تقدر ذلك جيدا.

صفات الزوجة الصالحة

  • مؤمنةٌ مستقيمةٌ، تعرف حدود الله، وتحكُمها شريعته، وتعين زوجها على التزام بأوامر الله، واجتناب نواهيهن وزوجةٌ ترعى بيت زوجها، وتقوم بحقّه وحقوق بيته، حيث قال الرسول صلّى الله عليه وسلّم: (والمرأة راعيةٌ على بيتِ بعلها وولدِهِ، وهي مسؤولةٌ عنهم ).
  • وتكون صاحبة دينٍ قويم وسمعة حسنة وصلاح تامّ، وأن تلتزم بكتاب الله تعالى وسنّة نبيّه،

قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم : (تُنْكَحُ المَرْأَةُ لأرْبَعٍ: لِمالِها، ولِحَسَبِها، وجَمالِها، ولِدِينِها،

إعلان

فاظْفَرْ بذاتِ الدِّينِ، تَرِبَتْ يَداكَ)،أيّ إنّ هذه الصّفات الأربعة أهم ،

ما يبحث عنه النّاس في الزّوجة، ولكنّ رسول الله يحث الرجل أن لا يترك صاحبة الدين ويذهب لغيرها،

لأن بالزواج منها نفع دنيوي و أخرويّ، فهي تُعين زوجها على امتثال أوامر الله تعالى ،

وتذكّره بالله عند وقوعه بالمعصية، وتحفظ مال زوجها وأولاده.

مواصفات الزوجة الصالحة أسمع قبل الزواج

  • يجب أن تكون الزوجة الصالحة ذات سيره طيبة، حتى يحبها الجميع، وخاصة أهل الزوج.
  • وتكون الزوجة من أسرة صالحة، حتى تقتضي بهم في الأعمال الطيبة والصالحة.
  • تكون على أحسن خلق وأدب.
  • ويجب اختيار الزوجة التي تحفظ زوجها في غيابه وحضوره، ليكن الزوج مطمئنا دائمًا أن هناك من يحفظه في بيته.
  • وتقبل النصيحة دون الرفض والتذمر.
  • والمرأة الصالحة تفرغ زوجها للآخرة، وتمتعه في الدنيا.
  • تكون قادرة على تحمل المسئولية مع زوجها، ليجد الرجل دائمًا أن زوجته تقف بجانبه دائمًا.
  • لا تكون ذات كبرياء ومجادلة مع من يتحدث معها، وتتمتع بلين الحديث.
  • ومتقربة من الله وتقوم بتنفيذ حقوق الله عليها، ولا تقصر أبدًا مع الله قبل زوجها.
  • ولو غضب زوجها من فعل قامت به تسارع في مصالحته وأرضاه، فبذلك تزيد محبة زوجها لها.
  • ويجب عليها الطاعة لزوجها فيما لا يغضب الله.

بركة الزوجة الصالحة

  • ومن شروط الزواج التى يسعى إليها الخاطب في مخطوبته، ويرغب أن تكون فيها : المال؛ ووجود هذا الأمر لوحده عند المرأة لا يمكنه من تحقيق السعادة والمودة بين الزوجين، خاصّةً إذا كان موجوداً دون تقوى وصلاح فيها، ولكن إن وجد مقروناً بالصلاح، وطلبها الرجل دون طمعٍ منه في ذلك المال، فلا بأس، الحسب والنسب؛ وهو أمر مطلوب إن كان النظر إليه لانتقاء الحسب والنسب المعروف بالسمعة الطيّبة، وحُسن الأخلاق، أمّا إن كان النظر إليه والبحث عنه للتفاخر والتباهي، فإنّه يصبح بذلك أمراً غير مرغوبٍ ولا محبب .

إعلان
إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى