طرق التعامل مع الزوج الكتوم

نشرت من قبل Hend Elboshy في

557

عليك أن تحددي هل هذه طبيعة شخصية أم أنه لم يكن كذلك وتغير،لا تقارنى  بين الخطوبة والزواج أو بين أول الزواج وما بعده، لأن الخطبة وبداية

الزواج تكون المشاعر فيها جياشة ويرغب كل منكما في معرفة الآخر وإسعاده وإسعاد نفسه.

بداية عليك معرفة أن عليك الصبر ثم الصبر وأخيرًا الصبر، فتغيير بعض الطباع يحتاج وقتًا.

لو كانت هذه طبيعته الشخصية فعليك أن تعتادي قليلًا على الأمر وألا تلحي عليه كثيرًا لكن عليك أيضًا اتباع بعض الأمور مثل:

الاهتمام بما يلفت نظره من موضوعات مثل السيارات، والرياضة، والتكنولوجيا ولو بشكل ما، واسأليه عنها

لا تتحدثي عن اهتمامات أنثوية مثل الموضة وغيرها

اهتمي بموضوعات مشتركة ليست حكرًا على الرجال مثل:

الفنون والأفلام، والكتب، والرحلات، والهوايات.

تعلمي القيام بهواية تحبينها في المنزل حتى لا يثيرك صمته

حددي لنفسك أنشطة أخرى غير الاهتمام به ولا تجعليه محور حياتك خاصة لو كنت ربة منزل لأن الوقت الطويل بالمنزل قد يجعلك ملولة تنتظرين

قدومه للمنزل، بينما قد يصل هو متعبًا يريد الراحة والهدوء

كوني صديقته ولا تلوميه عندما يحكي لك عن موقف ما أو خطأ في العمل

انصحيه بلطف ولا تكوني انتقادية اقرئي أيضا كيف تتعاملين مع الزوج البارد عاطفياً؟

ماذا لو لم تكن هذه طبيعته وكان الأمر جميلًا مليئًا بالشغف والتواصل لسنوات ثم حدث فتور.

راجعي نفسك واعرفي أسباب الفتور واسألي نفسك بعض الأسئلة:

هل قل اهتمامك به بسبب الأبناء أو العمل؟

متى آخر مرة كنتما فيها وحدكما؟

هل قل اهتمامك بنفسك وجمالك؟

لاستعادة اهتمامه بك عليكى التغيير للخطوات الاتية:

كوني حنونة وأظهري اهتمام ، اهتمي بعمله وهواياته واشتركي معه فيها ، لا تحدثيه أثناء اهتمامه بمباراة أو عمل يحبه ، اطلبي رأيه في مشكلة

تواجهك ، قللي من الشكوى من الأبناء ،امدحيه لعمل ما ، أرسلي له رسالة تعبري فيها عن حبك ، رتبي لليلة وحدكما ، لا تكوني انتقادية ، لا

تكوني لحوحة ،احتضنيه بلا مناسبة وقبليه وامسحي على شعره حتى وهو منهمك في عمله وأنت كذلك

[youtube https://www.youtube.com/watch?v=aaPJi77TEyc]

الى هنا قد وصلنا الى نهاية المقالة اذا اعجبك الموضوع لاتبخل علينا بمشاركتة على مواقع التواصل الاجتماعي ليستفيد

الغير كما نرجو الاشتراك بقناة الموقع على اليوتيوب بالضغط هنا وكذلك التسجيل بالموقع لتحميل الملفات الخاصة بالاعضاء

وفي النهاية لا أملك إلا أن أقول أنني قد عرضت رأيي وأدليت بفكرتي في هذا الموضوع لعلي أكون قد وفقت في كتابته والتعبير

عنه وأخيراً ما أنا إلا بشر قد أخطئ وقد أصيب فإن كنت قد أخطأت فأرجو مسامحتي وإن كنت قد أصبت فهذا كل ما أرجوه من الله عزوجل

 

 

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *