تخاطر

الاكتئاب بعد علاقة حب فاشلة

الاكتئاب بعد علاقة حب فاشلة ، يشير الدكتور محمد على استشارى الطب النفسى، أن الفشل فى علاقة الحب قد يتسبب فى الإصابة بالاكتئاب، لأن الشعور بالحب والاهتمام يزيد من إفراز “السيروتونين” فى الدم، مما يشعر الإنسان بالسعادة والراحة النفسية، وحب الحياة، ولذلك عند الفشل فى تلك العلاقة، يشعر الإنسان بالإحباط وعدم الرغبة فى الحياة، والشعور الضيق.

الاكتئاب بعد علاقة حب فاشلة

  • عليك الابتعاد عن الجلوس لمفردك لفترات طويلة، حتى تتجنب التفكير فى هذا الأمر باستمرار.
  • عليك التنزه والخروج باستمرار.
  • عليك أن تطور علاقاتك بالآخرين، والتعرف على أشخاص جدد فى حياتك.
  • عليك الذهاب لفعل الخير، أى يمكنك الذهاب لبعض الجمعيات الخيرية وفعل الخير من خلالها.
  • التخلص من أى شىء يساعد على تفكيرك بالماضى.

بعد انتهاء علاقة الحب

  • يُقال بأن الحب دواء جميع الأسقام، وقد كشفت دراسة أخيرة بأن فقدان الحبيب ،

يسبب أمراضا فيزيائية لا تعالج إلا بعودته، هذه الأمراض يشبهها العلماء،

بالإدمان لشدة علاقة المدمن بالمخدر.

  • الاكتئاب والقلق وصعوبة النوم : بعد الطلاق وفقدان الشريك، يدخل الأشخاص في دوامة من الاكتئاب والقلق،

وهذه الحالات النفسية تسبب اضطرابات في النوم.

  • عالمة النفس الدكتورة سوزان كويليام تقول بأن الاكتئاب يعيد إلى الذهن ذكريات عميقة الجذور،

ذكريات عن الطفولة والشعور بالوحدة، ذكريات تعود إلى ذهن الشخص دون إرادته.

  • وأوضحت الدكتورة بأن الانسان مبرمج منذ ولادته بحاجته للاتصال البشري، ومبرمج بأن يتأثر في حال فقد هذا التواصل، نحن مبرمجين للمعاناة في حال تم التخلي عنا، ولدينا شعور دائم بالخوف بأن نفقد الشخص الذي يرعانا.
  • ولذلك فإن الفراق يحيي تلك المشاعر ويجعلنا نشعر بالخوف والحزن وانعدام الأمان.

الاكتئاب بعد الفراق

  • ليس من المنطقى أن تداوم على الاتصال أو إرسال الرسائل الإلكترونية، مجدداً بالشخص الذى انتهت علاقتك معه، حتى تساعد نفسك على تجاوز هذه المرحلة المؤلمة، إلا أن العديد منا يقع فى تلك الأزمة ويستمروا فى الاتصال بالحبيب السابق، وقد يعود السبب فى العودة إلى الاتصال مجدداً إلى الشعور بعدم الأمان أو الشعور بأن العلاقة لم تنته بعد، وأن هناك موضوعات تود الكلام فيها مرة أخرى، إلا أن الأمر يتحول إلى إهدار لمشاعرك وزيادة للوجع النفسى، ويجب أن نتجنب هذه المراحل التى ليس منها أى نفع، ومحاولة ملء حياتك بصديق مخلص تفضفض له، لمواجهة معاناة العزلة.
  • مين منا لا يتذكر بعض الذكريات التى مر بها خلال علاقته، وتذكره بلحظات كانت فى يوم ما مصدر سعادة،

مما يتسبب فى إيلام القلب، خاصا وأنها صعبة المنال ولن تعود، وفى حال الرغبة فى تجاوز تلك الأوجاع،

يجب البعد عن كل ما يذكرك بحبك القديم، حتى تساعد نفسك على البدء فى خطوة جديدة، ولابد أن نعى ،

جيدا أنه لن تستطيع أن تدخل فى علاقة جديدة فى حياتك طالما كنت متمسكا بالقديم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق