علاج الحسد و المس و السحر

اسرار ذكر الرحمان فى علاج السحر

اسرار ذكر الرحمان ، يوجد من الاذكار المجربه المأخوذه عن بعض العارفين بالله الذين جربو بعض الاذكار الربانية والتى نفعت لعلاج السحر والحسد والمس.

اسرار ذكر الرحمان

  • عمل السّحر في المسحور نوع من أنواع الابتلاء ، فخير ما يفعله المسحور لنفسه للخروج من

هذا الابتلاء هو اللجوء إلى الله تعالى، وأنْ يكون على يقين أنّ الله سبحانه هو القادر على فكّ السحر وإبطال أثره،

ولا يصح أنْ يلجأ المسلم لإبطال السحر بسحر مثله، وهو ما يسمّى بالنشرَ ، لورود النهي الصريح عن ذلك، حيث سئِل ،

رسول الله صلّى الله عليه وسلّم عن النشرة، فقال: ( هي من عمل الشيطان ) ، ولا يقبل من المسلم سواءً كان

راقيًا أو مَرْقِيًّا أنْ يستخدم من الرّقى ما فيه شركٌ، لقوله عليه الصلاة والسلام-: ( لا بأسَ بالرقَى ما لم تكنْ ).

  • الصلاة النارية عنها قال بعض أهل العلم، إن ما يُسَمَّى عندَ بعضِ النّاس الصّلاة النّاريّة اسمها في الأصل

الصّلاة التّازيّة نِسبَة للشّيخ العارف بالله إبراهيم التّازي الوهراني، هم سمَّوها النّاريّة لأنها تطفئ نارَ الفِتنَة،

الصلاة النارية ليست صلاةً قائمة على السجود والركوع ، كما يظن البعض ، بل هي صيغة من صيغ الصلاة

على النبي محمد صلى الله عليه وسلم ، وسميت بهذا الاسم لسرعة تحقيقها للمطلوب؛ حيث إنها إذا قرئت

بنية تحصيل أمر من الأمور، تحققه كالنار في الهشيم، ولها مسميات أخرى غير هذا الاسم كالتفريجية ،

لأنها بتفرج الهموم والكرب لمن يواظب عليها، والقرطبية نسبةً للقرطبي، أو بالتازية نسبة للسيد إبراهيم التازي.

ذكر مجرب لقضاء الحوائج عن اهل البيت

اما الآن هنتكلم عن صيغة الصلاة النارية وهى :

  • اللَّهمَّ صلّ صلاةً كاملةً وسلّمْ سلامًا تامًا على نبىٍ تنحلُ به العقدُ وتنفرجُ به الكُرَبُ ،

وتقْضَى به الحوائجُ وتنَالُ به الرغائبُ وَحسنُ الخَوَاتِيم ويستسقى الغمامُ بوجههِ الكريمِ وعلى آلهِ.

  • وقال رسول الله صلي الله عليه وسلم: عشرتمنع عشرة: (الفاتحة تمنع غضب الله ، يّس تمنع عطش القيامة ، الدخان تمنع أهوال القيامة ، الواقعة تمنع الفقر ، الملك تمنع عذاب القبر ، الكوثر تمنع الخصومة ، الكافرون تمنع الكفر عند الموت، الإخلاص تمنع النفاق ، الفلق تمنع الحسد ، الناس تمنع الوسواس) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى