الرئيسية /أحاديث : احاديث الرسول عن حقيقة الموت ؟
29 أكتوبر، 2018

احاديث الرسول عن حقيقة الموت ؟

death 1

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاه والسلام علي رسول الله خاتم الانبياء والمرسلين …

الموت : عباره عن اخراج الروح من الجسد وموت النفس والموت مالا يوجد روح فيه .

كما قال تعالى: (فَأَمَاتَهُ اللَّهُ مِائَةَ عَامٍ ثُمَّ بَعَثَهُ).

والموت يعتبر المنزله الاولي للاخرة .

قال تعالى: (كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ).

وتفسير الايه يقول الله عز وجل ان كل شى حي سيموت وتخرج منه الروح تاركه الجسد الذي تعيش فيه.

 أحاديث الرسول عن الموت:

عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ قَالَ كان رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- يُكثِرُ أنْ يقولَ:

(أكثِروا مِن ذِكْرِ هاذمِ اللَّذَّاتِ).

والتفسير المجل للحديث ان الرسول صلي الله عليه وسلم يوصي بكر الله تعالي في كل حين حتي لا يغفل قلبه من الحقائق السماويىه التى حتما سيصل اليها

عن أنس بن مالك عن النبي عليه الصلاة والسلام:

(اذكر الموتَ في صلاتِك، فإنَّ الرجلَ إذا ذكر الموتَ في صلاتِه لحريٌّ أن يُحسنَ صلاتَه، وصلِّ صلاةَ رجلٍ لا يظنُّ أنَّه يُصلِّي صلاةً غيرَها، وإيَّاك وكلُّ أمرٍ يُعتذَرُ منه).

عن جابِر بن عبدِ الله رضي الله عنه عن النبي صلَّى اللهُ عليه وسلّم:

(لو أنَّ ابنَ آدمَ هرَبَ من رزقِهِ كما يهرَبُ من الموتِ، لأدْرَكَهُ رزْقُهُ كما يُدْرِكُهُ الموتُ).

عن محمود بن لبيد الأنصاري عنِ النبي صلّى اللهُ عليهِ وسلّم قال:

(اثنتانِ يكرهُهما ابنُ آدمَ: يكرَهُ الموتَ والموتُ خيرٌ له من الفتنةِ، ويكرَهُ قِلَّةَ المالِ وقِلَّةَ المالِ أقلُّ للحسابِ).

وكان الحسنُ يقول:

(أنَّ من يعرف أنَّ الموتَ قادمٌ، وأنَّهُ سيقفُ بينَ يدي الله؛ أن يطولَ في الدنيا حُزنُهُ).

النَّهي عن تمنّي الموت

يقول رسول الله صلي الله عليه وسلم :

(لا يتمنَّى أحدُكمُ الموتَ، إما محسِنًا فلعلَّه يَزدادُ، وإما مُسيئًا فلعلَّه يَستَعتِبُ)

نهي النبي عن تمني الموت عندما يتعرض الانسان الي المصائب ولكن اذا خاف علي دينه من الفتنه هعليه ان يدعو بالموت كما قال عمر رضى الله عنه عندما كبر سنه وضعف قوته فقد خاب ان يصاب في دينه ويعجز عن القيام بما فرضه الله عليه من امور الامة للك دعا الله قائلا :

إقرأ أيضاً :  قراءة أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم وحفظها فيها أجر عظيم

(لا يتمنَّى أحدُكمُ الموتَ، إما محسِنًا فلعلَّه يَزدادُ، وإما مُسيئًا فلعلَّه يَستَعتِبُ)

وقال علي -رضي اللهُ :سال الله تعال ان يريحه من قومه خوفا من الغدر وانتشار الفتنه وكما توقع قتلوه وهو كان امام عادل

كما نهي النبي علي التمني بالموت لان هذا يدل علي عدم الرضا بقدرة الله سبحانه وتعالي.

سكرات الموت

وهى عبارة عن شدائد الموت واهواله التي يتعرض اليها الانسان عند خروج الروح من الجسد كما ذكر الله تعال

(وَلَوْ تَرَىٰ إِذِ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَاتِ الْمَوْتِ وَالْمَلَائِكَةُ بَاسِطُو أَيْدِيهِمْ أَخْرِجُوا أَنفُسَكُمُ).

والتفسير لهذه الايه يتضح فيها عقوبه الظالمين وقت الاحتضار انهم في شدائد واهوال كبيرة

وقال تعالى: (وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَٰلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ).

ومعني الايه ان سكرة الموت قوه شدتها قد تتغلب علي عقل الانسان

وسكرة الموت  علي المومن الذى عمل عمل صالح في حياته واتقى الله عز وجلَّ يزداد ثوابة بهذة السكره او يخفف من ذنوبه

بعكس سكرة الموت علي الظالم و العاصي لله عز وجلَّ فإن الناس يستريحون منهُ بسبب المعاصي التي يرتكبُها في حياتهِ  ودليلُ هذا القول حديثُ رسول الله

(أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم مُرَّ عليه بجنازةٍ فقال: مستريحٌ ومستراحٌ منه، فقالوا: يا رسولَ اللهِ مَن المستريحُ والمستراحُ منه؟ فقال: العبدُ المؤمنُ يستريحُ مِن نصَبِ الدُّنيا وأذاها إلى رحمةِ اللهِ والمستراحُ منه العبدُ الفاجرُ يستريحُ منه العبادُ والبلادُ والشَّجرُ والدَّوابُّ) .

الى هنا قد وصلنا الى نهاية المقالة اذا اعجبك الموضوع لاتبخل علينا بمشاركتة على مواقع التواصل الاجتماعي ليستفيد الغير كما نرجو الاشتراك بقناة الموقع على اليوتيوب بالضغط هنا وكذلك التسجيل بالموقع لتحميل الملفات الخاصة بالاعضاء

وفي النهاية لا أملك إلا أن أقول أنني قد عرضت رأيي وأدليت بفكرتي في هذا الموضوع لعلي أكون قد وفقت في كتابته والتعبير عنه وأخيراً ما أنا إلا بشر قد أخطئ وقد أصيب فإن كنت قد أخطأت فأرجو مسامحتي وإن كنت قد أصبت فهذا كل ما أرجوه من الله عزوجل

إقرأ أيضاً :  أحاديث عن السلام

اتمنى ان يكون المقال اعجبكم اترك لنا تعليق و شكراً